بناء المجتمعات

تعمل الأوليمبياد الخاصة على نشر التعاطف والتوافق بالطريقة التي يمكن أن توحد العالم. هدفنا هو أن نوقظ كل شخص -- وكل مجتمع -- لكل صفات إنسانية مشتركة للأشخاص. يعمل التفاهم على تقوية روابط التوافق التي تعمل بدورها على تحقيق السلام. تبدأ هذه الرؤية الشمولية من المستوى المحلي. وتتوسع في نطاق عالمي.

مجتمعات الدعم

بناء الدعم. رغم الأمطار، اصطف المتفرجون لمشاهدة فتاتين يتسابقون في مضمار برواندا.

هناك حوالي 200 مليون شخص ذوي إعاقات ذهنية حول العالم. هدفنا هو الوصول إلى كل شخص منهم – وكذلك عائلاتهم.

يقوم برنامج الأوليمبياد الخاصة بهذا من خلال إجراء مجموعة كبيرة من التدريبات والمسابقات والفحوصات الطبية ومناسبات جمع الأموال. نقوم أيضًا بإتاحة فرص للعائلات وأعضاء المجتمع والقادة المحليين ورجال الأعمال والتنفيذيين والمشاهير وكبار الشخصيات وغيرهم للتوحد معًا لتغيير المواقف ودعم الأبطال.

يعمل برنامج الأوليمبياد الخاصة على خلق مجتمعات من الدعم في كل مكان ينفذ فيه. يقوم بإجراء 50,000 منافسة سنويًا – بواقع حوالي 136 يوميًا. تعمل الألعاب والمنافسات المتوفرة لدينا على جمع الأبطال والمدربين والمتطوعين والداعمين وقادة المجتمع معًا.

يحظى برنامج الأوليمبياد الخاصة بدعم الحكومات حول العالم. لقد ساعدنا في تقديم سياسات لتحسين التعليم والرعاية الصحية وفرص العمل لذوي الإعاقات الذهنية على مستوى العالم. وها هي بعض جهودنا في البرامج الرئيسية لإنشاء مجتمعات: برامج قيادة الأبطال وإشراك العائلة والأبطال الأصحاء و Project UNIFY والأبطال الصغار".

الاتصال بنا جميعًا

لا حدود لبرنامج الأوليمبياد الخاصة. يتمتع برنامج الأوليمبياد الخاصة بالقدرة على توحيد كافة توجهات الحياة، بغض النظر عن الجنس أو العرق أو الدين أو المستوى الاقتصادي أو التعليمي.

تساعد هذه الروح من السماحة والشمولية والتطوعية على التواصل مع المجتمع ككل. وسنعمل بهذه الطريقة على بناء عالم أكثر قوة وأمانًا.