Welcome To Special Olympics International!

We are a global organization with programs in 170 countries. This site may be customized by language and geographic region.

  • من نحن

    الأولمبياد الخاص هو حركة بشرية عالمية تخلق عالما جديدا من الإدماج والمجتمع، حيث يتم قبول كل شخص واحد والترحيب به، بغض النظر عن القدرة أو العجز. نحن نساعد على جعل العالم مكانا أفضل وأكثر صحة وأكثر بهجة - رياضي واحد، متطوع واحد، فرد أسرة واحد في وقت واحد.

  • من نحن

    الأولمبياد الخاص هو حركة بشرية عالمية تخلق عالما جديدا من الإدماج والمجتمع، حيث يتم قبول كل شخص واحد والترحيب به، بغض النظر عن القدرة أو العجز. نحن نساعد على جعل العالم مكانا أفضل وأكثر صحة وأكثر بهجة - رياضي واحد، متطوع واحد، فرد أسرة واحد في وقت واحد.

  • من نحن

    الأولمبياد الخاص هو حركة بشرية عالمية تخلق عالما جديدا من الإدماج والمجتمع، حيث يتم قبول كل شخص واحد والترحيب به، بغض النظر عن القدرة أو العجز. نحن نساعد على جعل العالم مكانا أفضل وأكثر صحة وأكثر بهجة - رياضي واحد، متطوع واحد، فرد أسرة واحد في وقت واحد.

  • من نحن

    الأولمبياد الخاص هو حركة بشرية عالمية تخلق عالما جديدا من الإدماج والمجتمع، حيث يتم قبول كل شخص واحد والترحيب به، بغض النظر عن القدرة أو العجز. نحن نساعد على جعل العالم مكانا أفضل وأكثر صحة وأكثر بهجة - رياضي واحد، متطوع واحد، فرد أسرة واحد في وقت واحد.

  • من نحن

    الأولمبياد الخاص هو حركة بشرية عالمية تخلق عالما جديدا من الإدماج والمجتمع، حيث يتم قبول كل شخص واحد والترحيب به، بغض النظر عن القدرة أو العجز. نحن نساعد على جعل العالم مكانا أفضل وأكثر صحة وأكثر بهجة - رياضي واحد، متطوع واحد، فرد أسرة واحد في وقت واحد.

  • من نحن

    الأولمبياد الخاص هو حركة بشرية عالمية تخلق عالما جديدا من الإدماج والمجتمع، حيث يتم قبول كل شخص واحد والترحيب به، بغض النظر عن القدرة أو العجز. نحن نساعد على جعل العالم مكانا أفضل وأكثر صحة وأكثر بهجة - رياضي واحد، متطوع واحد، فرد أسرة واحد في وقت واحد.

  • من نحن

    الأولمبياد الخاص هو حركة بشرية عالمية تخلق عالما جديدا من الإدماج والمجتمع، حيث يتم قبول كل شخص واحد والترحيب به، بغض النظر عن القدرة أو العجز. نحن نساعد على جعل العالم مكانا أفضل وأكثر صحة وأكثر بهجة - رياضي واحد، متطوع واحد، فرد أسرة واحد في وقت واحد.

رياضيونا

الأبطال الرياضيون هم قلب الأوليمبياد الخاصة. الرياضيون هم قلب الأولمبياد الخاص. رياضيونا هم من الأطفال والبالغين ذوي الإعاقة الفكرية من جميع أنحاء العالم. حيث أنهم يجدون النجاح والفرح والصداقة كجزء من مجتمعنا العالمي. انهم أيضا يستمتعون كثيرا!

تحدث الإعاقة الفكرية في جميع الثقافات والأعراق والبلدان. وهدف الأولمبياد الخاص هو الوصول إلى ما يقرب من ٢٠٠ مليون شخص في العالم من ذوي الإعاقة الفكرية. من خلال الرياضة فإن رياضيينا يرون أنفسهم من خلال قدراتهم، وليس إعاقاتهم. وعالمهم مفتوح بالقبول والتفاهم. ويصبحون واثقين وقادرين بفضل إنجازاتهم. كما أنهم يكتسبون أيضا أصدقاء جدد، وذلك كجزء من المجتمع الأكثر شمولية على هذا الكوكب -- مجتمع عالمي ينمو كل يوم.رياضيونا الأربعة ونصف مليون في الأولمبياد الخاص - الذين تتراوح أعمارهم ما بين ٨ سنوات وما فوق - ينحذرون من أكثر من ١٧٠ بلدا. لدينا أيضا برنامج للرياضيين الأصغر سنّا للأطفال من سن ٢-٧.
إذا كنت أنت أو أي شخص تعرفه يود أن يصبح رياضي الأولمبياد الخاص، قم بالاتصال بمكتب الأولمبياد الخاص القريب منك .

متطوعونا

يؤمن متطوعونا أن الرياضة لديها القدرة على خلق الفرح والوحدة في المجتمع. وهم يعرفون ذلك لأنهم رأوا ذلك يحدث مرارا وتكرارا. هم من المدربين والمكونين والمسؤولين ومنظمي الأحداث، وجامعي التبرعات والمديرين. هم أيضا شركاء موحدون - يلعبون إلى جانب الرياضيين ذوي الإعاقة الفكرية - أو مشجعون يهتفون في المدرجات.

المدربون

يعتبر مدربو الأولمبياد الخاص قدوة وبناة الشخصية حيث أنهم يعلمون المهارات والروح التي تحدّد الرياضي الحقيقي. كل يوم وبكل وسيلة، فإنهم يساعدون في تمكين الرياضيين من خلال جودة التدريب الرياضي والمسابقات. يلهم مدربونا رياضيينا، وبدورهم، فإنهم ملهمون وهم يشهدون القوة التغييرية للرياضة.

عائلاتنا

الأسر تعطي رياضيينا نوع الحب والدعم والتشجيع الذي لا يستطيع أحد إعطاءه. الأولمبياد الخاص هو عبارة عن شبكة للدعم التي تجمع العائلات معا بطريقة إيجابية وعنائية. شبكة دعم الأسرة المتنامية لدينا هي أيضا قوة ناجحة للقبول والإدماج في المجتمعات في جميع أنحاء العالم.

المؤسس، يونيس كنيدي شرايفر

كانت يونيس كينيدي شرايفر رائدة في النضال العالمي من أجل حقوق وقبول الأشخاص ذوي الإعاقة الفكرية. يونيس كينيدي شرايفر آمنت بالعدالة. ولكنها شاهدت قليلا من العدالة في الطريقة التي تم بها التعامل مع الأشخاص ذوي الإعاقة الفكرية في الخمسينات والستينات - وقررت أن تحدث فرقا. رؤيتها وبرامجها الثورية غيرت العالم.

ناس الأولمبياد الخاص

يمكن للكلمات أن تأخذك بعيدا، ولكن رؤية وجوه الناس من الأولمبياد الخاص يأخذك إلى عالمهم. قم بجولة إلى ناس الأولمبياد الخاص في سلسلة من الصور العظيمة.