Welcome To Special Olympics International!

We are a global organization with programs in 170 countries. This site may be customized by language and geographic region.

تحقُّق إنجاز هام آخر

هذا هو ابني ساهيل
 يعلم ساهيل باريد ما يستلزمه الأمر لصنع رياضي حقيقي.
الإخلاص.
التضحية.
الشجاعة.
التواضع.
و هو يتحلى بكل هذه الصفات و زيادة.
و يتمرن ساهيل لساعات، يكدح خلالها جاهدا بين التعب و أخذ كميات كبيرة من الهواء قبل الغوص تحت سطح الماء من جديد.
و خلال تمريناته، كان هناك شيء واحد يشغل باله، و هو الحصول على مدالية و جعل والديه فخورين به.
و قد كان اختيار ساهيل كعضو من الوفد الهندي للسباحين في الألعاب المائية للأولمبياد الخاص ببويرتو ريكو بمثابة حلم قد تحقق.
و قد كانت فرصة تمثيل الهند نادرة، و فرصة مشرفة – تحققت عن طريق الشجاعة و المجهود الشخصيين.
وبالنسبة إلينا نحن الآباء، و لاغم ذلك، فالفرصة كانت جد مميزة.
في عالم حيث تكثر الصور النمطية و الكلمات القاسية عن الأطفال المصابين بإعاقات، لا يمكن الاعتقاد أبدا بتحقق فرص للتألق.
و رفض ساهيل، مثل باقي زملائه في الفريق، أن يترك قدراته تتحكم فيه.
كما قبل تشخيص متلازمة داون و تعايش معه
كما أنه قام بتطوير قدراته الجسدية و الاجتماعية عن طريق الموسيقى و الرقص و المسرح و الرياضة و التنزه.
و اليوم، يتابع ساهيل دراسته لمدة خمس سنوات في الضيافة و تقديم الطعام.
و يقوم دائما، مثل أي مراهق، باكتشاف فرص الحصول على صديقة، و قضاء ساعات أمام الحاسوب للعب أو لمشاهدة الأفلام و الاستماع للأغاني لتقليد الأشكال المختلفة من الرقص، و كان ممن لديهم أحلام يقظة حول التمثيل في فيلم أو لقاء الممثل المفضل لديه.
و هدفه هو أن يكون رئيسا للطباخين في فندق من 5 نجوم.
و قالت والدة ساهيل: "يمكن للأطفال مثل ساهيل أن يكون لهم صبغي واحد زائد، لكن هذا لا يغير حقيقة أنه بإمكانهم القيام بمعظم الأشياء.  
و رغم ذلك فهم يقومون بصدم هذا الصبغي الزائد."

About Me:

أنا والد أحد أبطال الأولمبياد الخاص الرياضيين.