ارقد في سلام ميكي بوتيلير

يعد ميكي بوتيلير بلا أدنى شك أحد مؤسسي حركة الأوليمبياد الخاص. مثل والدتي و عدد من الأخرين، كان لديه روح الريادة و عزم -لا يعرف الخوف- ضروري لخلق شئ لم يره العالم من قبل و ربما لا يستطيع فهمه. لكنه فهم و رأى، فأبدع. و الملايين الذين لا يعرفون اسمه فهم مشبعون بروحه. وكانت شخصيته مرحه، و قوية، و ذكية و قد كان هذا الرجل في الواقع معطاء. بالنسبة لأولئك منا الذين عرفوه، كنا محظوظين لمعرفة رجل أكبر من الحياة، ممتلئا بالشخصية و محباً للحياة. نحن أفقر بدونه.

Related:

Read more about Mickey on the Special Olympics blog